فكرة بسيطة: استخدام أوقات الصلوات للتنظيم!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في هذه التدوينة، سأخبركم عن تجربتي مع تنظيم بعض من عاداتي ومهماتي اليومية باستخدام أوقات الصلوات الخمس المفروضة: الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء.

تلك الصلوات التي فرضها الله علينا في يومنا وليلتنا، وكانت سبباً في تنظيم حياة الكثير من المسلمين (الملتزمين بها في وقتها) دون أن يشعروا بذلك.

فعلى سبيل المثال: نجد الكثيرين منهم دائماً ما يربطون جداولهم بوقت الصلاة (قبلها أو بعدها)، فيحدد الشخص منهم مواعيده باستخدام وقتها بدلاً من استخدام الساعة، فيقول مثلاً: “سنلتقي أنا وفلان بعد صلاة العصر بإذن الله”، بدلاً من أن يقول: “في الساعة الرابعة مساء”، وهكذا.

لقد ارتبط وقت الصلاة لدينا نحن المسلمين بتنظيم أوقاتنا ارتباطاً وثيقاً دون أن نشعر بذلك!

بالنسبة لي، فأنا لم أصنع لي جدولاً ناجحاً معي بعد لينظم لي وقتي بالساعة، (لأسباب كثيرة سأذكرها بإذن الله في تدوينة لاحقة)، لكني استطعت بحمد الله تنظيم وقتي عن طريق استخدام أوقات هذه الصلوات.

أي أنني أستخدم الوقت لما قبل الصلاة وما بعدها مباشرة، لتنظيم مهام وعادات يومية معينة، من ضمنها:

١- قراءة أذكار الصباح (بعد صلاة الفجر مباشرة) وأذكار المساء (بعد صلاة العصر مباشرة).

الأذكار التي أقرأها صباحاً ومساءً
يمكنكم حفظ هاتين الصورتين في أجهزتكم للقراءة منهما

٢- مراجعة الحفظ اليومي للقرآن (أثناء الصلوات نفسها، وذلك بترديد ما حفظته أثناء الركعتين الأوليين).

٣- السواك (لأنه من الأوقات المستحب فيها استخدامه هو قبل الصلاة أو أثناء الوضوء، لقوله صلى الله عليه وسلم : ” لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة ” وفي رواية “مع كل وضوء”).

٤- تحديث مفكرتي أثناء اليوم والنظر فيها (ووقت تفقدها عندي هو بعد صلاة الظهر مباشرة).

٥- تفقد الرسائل والتنبيهات والبريد الإلكتروني ووسائل التواصل الإجتماعي وما إلى ذلك (وقد حددت وقتها بعد أذكار الصباح من صلاة الفجر، وبعد أذكار المساء من صلاة العصر، أفعل ذلك على قدر استطاعتي).

٦- تناول الأدوية (وذلك على حسب الحاجة وعدد مرات أخذها، لكني أذكر نفسي بها بعد الصلوات دائماً).

٧- شرب الماء (وذلك لأحصل على الكمية الكافية منه، وأشعر بأنني أتذكره أكثر عندما أضع وقته بعد الصلوات).

٨- العناية بالبشرة والشعر (وأفعل ذلك سريعاً بعد أو أثناء الوضوء لكل صلاة).


هكذا استخدمت أوقات الصلوات لتنظيم وقتي.

أرجو أن تكون هذه الفكرة قد أعجبتكم وأفادتكم.

لكن ماذا عنكم؟

هل تستخدمون أوقات الصلوات لتنظيم حياتكم؟

وهل لديكم أفكار أخرى في ذلك غير التي ذكرتها؟

شاركوني بأفكاركم أيضاً، فأنا أتعطش دائماً لسماع المزيد من مثل هذه الأفكار البسيطة، وأحبها كثيراً!

وفقني الله وإياكم لكل ما يحب ويرضى

أختكم هدى

5 thoughts on “فكرة بسيطة: استخدام أوقات الصلوات للتنظيم!”

  1. يقال إذا أردت أن تنظم حياتك فإبدإ بالصلاة
    بالفعل عزيزتي هدى لقد وضعت تحدي لهذه السنة وهو الصلاة في الوقت و أستطيع القول أن النتائج مرضية و كانت ثمرة هذا الإلتزام هو التعود على عادات جديدة
    كقراءة الورد اليومي و أذكار الصباح عقب صلاة الصبح و أذكار المساء عقب صلاة العشاء بالإضافة إلى شرب الماء الذي ربطته بوقت الصلاة فصرت أشرب كميات كافية و لله الحمد
    جزاك الله خيرا أختي هدى

  2. إشتقت لِمدونتك أُخت هُدى! لقد عُدت وأنا مُتأكدة تماماً أنني سأجدك قَد وضعتي العديد من المقالات الجميلة كَعادتك!
    أحببت جِداً هذه المقالة ، فأنا أيضاً أقُوم بذلك!
    لم أستطع الإلتزام بقرآءة القرآن ومُراجعة ماحَفظته إلا بالصلاة وأوقاتها! فأقُوم بمراجعة ماحَفظت أثناء صلاتي ، وقِراءة القرآن عند صلاة الليل! ، لقد جعلني هذا ألتزم جداً بقرآءة وحِفظ القرآن ولله الحمد! ، وفي نفس الوقت أيضاً يُشعرني أن القرآن جُزء لايتجزأ مِن يومي ، لا أستطيع إكمال يومي بدون قِرآءته. كَم هُو شعور جميل ، أريد من الجميع تجربته فحقاً شعرت بالندم الشديد بعَدم معرفتي بهذه الطريقة مُنذ زمن! لكن الحمدلله! إكتشافُها مُتأخرة قليلاً أفضل من أن لا أكتشفها أبداً!
    وأيضاً قُمت بربط العديد من الأعمال بمواقيت الصلاة كَما فعلتي تماماً ، كَقِراءة الأذكآر والقيام ببعض الواجبات والأعمال ما إلى ذلك.
    حقاً طريقة جميلة جداً! ، محُظوظون هُم من قَامو بتجربتها وإلتزمو بِها!
    هذه الطريقة تُشعرني بالراحة الشديدة! فكيف لا أشعر بالراحة وقَد بدأت وأنهيت يُومي بالعديد من الإنجازات والأعمال التي يَجب علي فِعلها بدون أن أشعر بتخبط وعَدم تنظيم في يومي.

شاركوني آرائكم وأفكاركم!