كيف أدير مدونتي بالمفكرة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك الكثير من التدوينات التي أريد الكتابة عنها، وأفكر بها طوال الوقت، والتدوينات التي أرغب بالبحث عنها وتعلم المزيد، ثم الكتابة عن ما تعلمته.

لكني أدرك بأنني لا أستطيع أن أقضي كل وقتي وأنا أكتب لمدونتي!

لذلك، كان عليّ أن أستغل كل لحظة وكل فرصة لدي، وأن أنظم حياتي مع مدونتي، حتى لا يصيبني التوتر.

لقد خصصت كتيباً خاصاً في دفتر الرحالة الخاص بي لمدونتي وكل ما يخصها.

ما زلت مبتدئة في عالم التدوين، لكني تعلمت بعض الأمور خلال هذه الفترة القصيرة والتي ساعدتني وأفادتني، وأردت مشاركتها معكم.


أولاً: الأفكار
كانت قد خطرت لي أفكار للتدوينات قبل أن أقرر بفتح مدونة!

كان عليّ أن أجمع أفكاري الكثيرة (والتي أجد أن قائمتها تزيد كل يوم- ما شاء الله لا قوة إلا بالله)، كي لا أنساها، ولكي أستطيع المباشرة في كتابتها عندما أجد الوقت وأشعر بأنني أريد الكتابة.

حالياً، أكتب أفكاري كلها في مكانين:

الأول: في مفكرتي، في قائمة خاصة بأفكاري.

أعتبرها كأنها مهام، وأقوم بتلوين المربع كلما انتهيت من أحد المقالات

والثاني: في جوالي، في تطبيق قوقل كيب Google Keep، والذي ساعدني كثيراً وأعجبني جداً. وأنا أعتبر هذا التطبيق (مفكرتي الالكترونية) بسبب سهولة استخدامه بالنسبة لي.

screenshot_٢٠١٦-١٢-٣٠-١٤-٠٤-٠٩.png.png

تطبيق قوقل كيب Google Keep

وضعت قائمة خاصة بأفكاري في التطبيق كملاحظة، ثم ثبتها لتبقى في الأعلى دائماً، حتى أستطيع الكتابة فيها كلما أردت دون الحاجة للبحث عنها.

٢٠١٦-١٢-٣٠-١٤.٠٨.٠١.png.png

العلامة الزرقاء هي لتثبيت الملاحظة في أعلى الملاحظات الأخرى

بعد الإنتهاء من كتابة أحد هذه الأفكار، أضغط على المربع، فتنتقل الفكرة إلى أسفل القائمة، لأعرف ما الذي انتهيت من كتابته.

٢٠١٦-١٢-٣٠-١٤.٠٨.٣٥.png.png


ثانياً: المسودات

أحياناً أكتب المسودة أو الملخص لمقالاتي في مفكرتي، ثم أنقلها إلى قوقل كيب، والذي هو المكان الرئيسي لحفظ وأرشفة مقالاتي.

وأحياناً أخرى أكتب المقالة مباشرة في قوقل كيب كملاحظة، فأضع العنوان وأكتب ما يتيسر لي أن أكتب، ثم أتركها كمسودة (وهي تُحفَظ تلقائياً).

٢٠١٧-٠١-٠٨-١٥.٢٣.١٥.png.png

مقالتي الحالية في مرحلة المسودة!

أحياناً تخطر لي جملة واحدة أو جملتين فقط تخص الموضوع الذي أريد الكتابة عنه، فأقوم بفتح ملاحظة جديدة، وكتابة العنوان، ثم كتابة هذه الجمل الصغيرة، حتى لا أنساها. وعندما أكون جاهزة للكتابة عن الموضوع، يكون لدي بعض الأفكار المكتوبة فيه مسبقاً، فيسهل عليّ البدء به.

٢٠١٧-٠١-٠٧-١٣.٢٣.٢٠.png.png

موضوع لم أكتب فيه بعد، لكني دونت ما خطر لي من أفكار بخصوصه، كي لا أنساها

لدي الآن الكثير من المسودات والتي أكتب فيها بالتدريج على حسب استطاعتي.

وأنا أرمزها بالألوان حتى أستطيع التفريق بينها، فمثلاً:

اللون الأخضر للمسودة التي لم أكتب بها سوى بعض الأفكار البسيطة.

واللون الأزرق للمسودة التي كتبت فيها وهي على وشك أن تكون جاهزة.

واللون الرمادي للمقالات التي انتهيت من كتابتها.

أما اللون الأحمر فهو للأفكار والقوائم التي أحتاجها لمدونتي.


ثالثاً: الرسومات/ الصور

أقوم بقراءة المقالة المسودة، وأفكر ما هي الصور (أو الرسومات التي أريد رسمها إن رغبت بذلك) والتي يمكنني تضمينها مع المقالة.

ثم أجهزها، وأرفقها مع ملاحظة قوقل كيب.


رابعاً: الجدولة

بعدما أنتهي من كتابة المسودة وتعديلها، وتجهيز صورها ورسوماتها، أقوم بنسخها إلى مدونتي ووضع صورها وتنسيق ما يحتاج إلى تنسيق، ثم أقوم بجدولتها للنشر.

٢٠١٦-١٢-٣٠-١٤.٣٦.٥٤.png.png

أحاول أن أنشر أسبوعياًّ قدر الإمكان.

وعندما يأتي الموعد الذي حددته، تُنشَر تدوينتي تلقائياًّ، دون الحاجة إلى نشرها بنفسي.

٢٠١٦-١٢-٣٠-١٤.٣٩.١٣.png.png

وهذه الميزة (الجَدْوَلة) أعجبتني كثيراً جداً!

لأنها نظمت لي مدونتي، فلم أعد أنشر فترة أثناء حماسي ثم أخمل فترة عندما يخمل حماسي للكتابة، بل تُنشَر المقالات منظمة ومرتبة.

بعدما أنتهي من نشرها أقوم بوضعها في الأرشيف في قوقل كيب، وإضافة الصور التي استخدمتها في المقالة، ليحفظها لي لو احتجت إليها يوماً ما.

٢٠١٦-١٢-٣٠-١٤.٥١.٢٨.png.png


خامساً: المسار والإحصائيات

الاحتفاظ بها يجعلني أعرف ما هو الناجح، وما لم ينجح في مدونتي.

كذلك، من الممتع أن أرى مساري ورحلتي مع المدونة مكتوبة أمامي، وكيف تتطور وتنمو، وهذا يشجعني أكثر على الاستمرار عليها.


سادساً: قراءة المدونات الأخرى

فكما أحب أن يقرأ الآخرون مقالاتي، ويعجبون بها، ويعلقون عليها، فأنا أيضاً أحاول تخصيص وقت لقراءة مقالات الآخرين والإعجاب بها، والتعليق عليها، والتواصل معهم.

وأشعر بأن هذا يجعل منا -نحن المدونون- مجتمعاً مترابطاً أكثر. وبأنه يشجع الآخرين أيضاً على الإنضمام إلينا ونشر ثقافاتهم وأفكارهم المفيدة والممتعة.

هناك الكثير من المدونات الرائعة والتي أريد قرائتها وأتمنى أن يكون لدي وقت أكثر لفعل ذلك، لكن عليّ أن لا أترك لنفسي الحرية في ذلك، وإلا فسأقضي وقتي كله وأنا أقرأ وأقرأ، وأهمل كل شيء آخر!


هذه هي طريقتي في إدارة مدونتي، أرجو أن تكونوا قد استفدتم منها، وأرجو أن تشاركوني بطرقكم أيضاً لأستفيد منها وأتعلم المزيد.

وإذا لم تكونوا تملكون مدونات بعد، فلم لا تقوموا بافتتاح مدوناتكم الخاصة بكم والانضمام إلى مجتمع المدونين أيضاً ومشاركة العالم بأصواتكم وآرائكم وخبراتكم في جميع مجالات اهتماماتكم؟ فالعالم العربي والإسلامي على الإنترنت بحاجة إليكم!

يمكنكم افتتاح موقع على ووردبرس.كوم من هنا اليوم!

وفقكم الله لكل خير
أختكم هدى

17 thoughts on “كيف أدير مدونتي بالمفكرة؟”

  1. أُعجبت بطريقتك في التدوين ، مُنسقة ومُرتبة ماشاء الله.
    أما بالنسبة لي أملك الكثير من المِسودات تنتظر مِني إكمالها XD فالتدوينات والأفكار التي تخص مدوناتي تكُون في مكان واحد فقط “المسودات”
    الحقيقة تأتي لي أفكار كثيرة جداً ومتنوعة ، فكُل ماافعله أنني أفتح مِسودة جديدة وأكتب بِها العِنوان والأفكار أو المعلومات التي تخص موضوع التدوينة ، وأعُود له في وقت لاحق عِندما أشعر أنني أريد الكِتابة وأقوم بالتعديل عليه.
    ولا أتقيد بعدد مقالات مُحددة في الأسبوع أو ماشابه ، لأن الناس أمثالي لديهم مِزاج مُعقد جداً ولاأُحب التدوين إلا وأنا أشعر بمِزاج ونفسية جيدة تُؤهلني للكتابة بشكل جيد حتى لاأقوم بالعودة لاحقاً والتعديل عليها XD
    وبالنسبة للخُطوة السادسة أعتبرها من الخُطوات المُهمة ، من الجميل أن تتصفحي المُدونات الأُخرى وتُعلقي بِها ، أشعر أنها خُطوة تجعل من المُدونين مُترابطين أكثر ويستطيعون مشاركة أفكارهم ، والجميل أيضاً أنكِ ستتعرفين على مُدونين يملكون نفس هِواياتك أو أفكارك! ، جميل جداً ^^.

    1. أنا أيضاً لدي مزاج معقد!
      لذلك أستخدم ميزة الجدولة بكثرة، ولدي الآن مقالتين مُجدولتَين للنشر، أي أنني متقدمة بأسبوع احتياطاً لمزاجاتي المتقلبة!
      ميزة الجدولة أعجبتني كثيرا. ما شاء الله لا قوة إلا بالله.

      جزاك الله خيرا على مشاركتك ، سعدت كثيرا بها.

      وقد صدقت، لقد وجدت الكثيرين ممن يملكون نفس هواياتي وأفكاري وسعدت كثيرا بالتعرف عليهم وقراءة مدوناتهم!
      بالمناسبة، هل تعرفين مدونات أخرى لأشخاص يحبون المفكرات؟ فأنا دائما أبحث عنهم!

      1. نعم فِكرة الجدولة أعجبتني جداً!! أظنني سأُجربها هذه الفترة ، ستكون مُفيدة جداً.
        الحقيقة تُوجد الكثير من المدونات المُهتمة بالتنظيم والمفكرات وماإلى ذلك لكنها خاملة جداً منذ سنة وأكثر لذلك لم أعد أزرها. سأبحث عنها وأرسلها لِك قريباً بإذن الله^^

  2. رائعة أنت يا هدى
    لن أخفي عليك إعجابي بمدونتك يوما عن يوما منذ أن تابعتك في مدونتي الاولى (حكاية حلم)
    موضوع أقل ما يقال عنه رائع و لدينا الكثير من النقاط المشتركة بيننا و هذا يعجبني كثيرا
    بالنسبة لي لدي جزء خاص بالمدونة في منظمي به لائحة من المواضيع للتدوين و احدد يوما في الاسبوع لاكتب فيه التدوينة و انشرها
    لكن اعجبتني كثيرا فكرة التطبيق الذي تستخدمينه (Google Keep) و شدتني فكرة تتبع تطور المدونة لديك من الؤكد سأنفذها
    شكرا لك كثيرااا على هذه الافكار المتميزة

  3. وجدت من يشترك معي بطريقة الترتيب في التدوين ، فالأفكار والخواطر تأتي بلا أستئذان !

    شرحك كان رائع و واضح في التدوينة ..

  4. هذا البرنامج نفسه الذي استخدمه

    ينفعني وايد لاني انسانه كثيره النسيان

    عندي قائمة باسم أغراضي لمنزل أهلي ههههههههه اسجل فيها المستلزمات الللي اشلها لما أبات في منزل أهلي

    1. ما شاء الله
      جميلة هذه الفكرة
      أنا لدي حسابين على هذا التطبيق، أحدها شخصي والآخر للمدونة
      وأحتفظ في الحساب الشخصي بقائمة للتجهيز للرحلات والسفر، لأننا نسافر بكثرة، ولا أحب أن أنسى أي شيء.
      شكرا جزيلا على مشاركتك
      سعدت بمعرفتك يا أختي

    1. لا
      للأسف ليس لدي، ولا أستطيع أن أفتح حساباً لي حالياً.
      لكني أطمح إلى ذلك يوما ما بإذن الله

      سأشارككم به في مدونتي إذا فتحته بإذن الله

  5. شكراً على التدوينة المميزة كالعادة 😉
    مم بالنسبة لي أتبع فكرتك في كتابة أفكار التدوينات في دفتر ثم تعليمها بعد نشرها، ومؤخراً بدأت بكتابة قائمة للمقالات المنشورة فقط وبعناوينها التي نشرت بها. أما بالنسبة للكتابة فأبدأ بها على دفتر المسودات، ثم أطبعها على برنامج office word، وفي النهاية النشر مع إضافة الصور..تحدثت قليلاً عن الموضوع في تدونية الكتابة، لكن المخلص أنني أنجز كل ذلك على الحاسب فقط

    بالنسبة لتطبيق Google Keep فهو تطبيق رائع رائع!! من أفضل تطبيقات الملاحظات التي استخدمتها، وكذلك تحدثت عنه قليلاً في تدوينة “اكتب لي شيئاً”، شكراً لك وأتمنى لك مواصلة التدونيات الجميلة <3

    1. ما شاء الله
      جزاك الله خيراً على مشاركتك
      الاحتفاظ بقائمة للمقالات المنشورة هي فكرة جميلة

      وسوف أقرأ مدونتك كاملة يوماً ما بإذن الله لأني أعرف بأنها ستعجبني

شاركوني آرائكم وأفكاركم!