المفكرة النقطية – The Bullet Journal 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انتشرت في الآونة الأخيرة صيحة في عالم التنظيم والمفكرات، اسمها:

” The Bullet Journal ”

لكنها لم تنتشر إلا لنجاحها الباهر عند الكثير من الناس.

سميتها في مدونتي بالعربية: (المفكرة النقطية)، لأنها تعتمد كثيراً على الدوائر النقطية Bullets.

 

وسوف أتكلم عن المفكرة النقطية في مدونتي كثيراً بإذن الله، لأنها هي النظام الذي أتبعه وأحبه.

 

أعجبتني جداً، لبساطتها الشديدة، ولأنها قابلة للتعديل على حسب احتياجات كل فرد، وذلك ناسب شخصيتي، والتي هي سريعة الملل ومحبة للتغيير كثيراً.

صمم المفكرة النقطية رجل أمريكي اسمه رايدر كارول، وهو شخص كان يعاني من صعوبات في التعلم وتنظيم حياته، وقضى ما يقارب 20 سنة وهو يصمم ويعدل هذا النظام، حتى وصل إلى ما وصل إليه الآن.

لقد قام هذا الشخص بفعل معروف كبير يُشكَر عليه للعالم أجمع، حينما قرر مشاركة الناس بما توصل إليه بدون مقابل، وأنا ممتنة جداً، وأشكر الله أولاً، ثم رايدر كارول على هذا النظام الرائع.

…………………

والآن، كل ما نحتاجه للبدء في المفكرة النقطية هو قلم ودفتر فقط.

نعم، أي دفتر!

لكني وجدت أن أغلب الناس -وأنا من ضمنهم- يفضلون الدفاتر التي تحتوي على شبكة مربعات، أو شبكة نقاط، لأنها تسهل على الشخص الرسم والتخطيط في المفكرة.

………………..

يتكون هذا النظام أساساً من أقسام بسيطة، هذه الأقسام هي:

1- الفهرس

2- سجل المستقبل

3- السجل الشهري

4- اليوميات

5- المجموعات

…………………..

١- الفهرس:




عندما نتكلم عن الفهرس، فهذا يعني بأنه لابد من ترقيم للصفحات كلها، وهذا شيء ممل جداً جداً لأغلب الناس، لكنه ضروري، (العجيب بأنه ليس مملاًّ بالنسبة لي، لكنني إنسانة غريبة الأطوار!).

بعض الناس يستخدمون دفاتر مرقمة مسبقاً، لكني لم أجد دفتراً مرقماً بالعربية من اليمين إلى اليسار حتى الآن.

وبعض الناس يتسائلون عن أهمية الفهرسة، ويشعرون بأنها غير ضرورية، لكن لن تجدوا فائدتها إلا بعد فترة من استخدام المفكرة، عندما تكثر الكتابات في مفكرتكم، أو تكثر دفاتر المفكرات عندكم، (كما هو الحال معي)، ويصبح من الصعب جداً العثور على ما تريدون البحث عنه عند الحاجة!

حدد رايدر كارول صفحتين أو ثلاثة للفهرس، نكتب فيها رقم الصفحة بجانب عنوان هذه الصفحة بعدما كتبناها.

الفهرس فكرة بسيطة ومعروفة، لكن استخدامها في المفكرة هي فكرة عبقرية، أعجبتني كثيراً!

………………………………..

٣- سجل المستقبل:




لا بد من التخطيط للمستقبل، سواءً استطعنا أن نعيشه أو (لا قدر الله) وافتنا المنية قبل ذلك. فلا ينفع أن نقول بأن هذه الحياة زائلة، ولا تستحق التخطيط لها!

لأنني وجدت أن التخطيط، ولو كان شيئاً يسيراً، يجعل الحاضر أسهل، ويذهب الكثير من التوتر والقلق، ويساعد على تذكر المواعيد والمهام في وقتها، وعلى إعطاء كل ذي حق حقه، بمن في ذلك نفسي.

سجل المستقبل عبارة عن صفحتين أو أكثر، نكتب فيها الشهور المستقبلية، والمواعيد أو المهام التي نريد فعلها فيها مع تاريخها بكل بساطة.

بعض الناس يضيفون إليها تقويماً مبسطاً لهذه الشهور للرجوع إليها عند الحاجة لمعرفة تاريخ ما.

………………………..

٣- السجل الشهري:

هو عبارة عن صفحتين متقابلتين، نكتب في الأولى تقويم الشهر بشكل عمودي ومبسط، وبجانبها المهام أو المواعيد التي نخصصها لهذه الأيام.

ولأنني مسلمة، وأعيش في المملكة العربية السعودية، قمت باستخدام التاريخ الهجري (لأنه التاريخ المعتمد في بلدي)، ووضعت بجانبه التاريخ الميلادي، ليسهل علي معرفته عندما أحتاج إلى ذلك.

في الصفحة المقابلة، يمكننا كتابة مهام هذا الشهر أو أهدافه.

…………………

٤- اليوميات:

هنا ننتقل إلى التفصيل بشكل أكثر، فنأخذ كل يوم بيومه،

فنكتب اليوم والتاريخ، ثم نبدأ بكتابة المهام، والمواعيد المحددة لهذا اليوم، والملاحظات وكل ما نريد في هذا اليوم.

استخدم رايدر كارول هذه الرموز للتمييز بين احتياجاته المختلفة:

• نقطة، للمهام

○ دائرة، للأحداث أو المواعيد

_ شرطة، للملاحظات والأفكار

وقام بتحديث مهامه على حسب إنجازه لها:

x علامة خطأ، للمهمة المُنجَزة

> سهم للأمام، للمهمة التي لم تُنجَز، ونقلها لليوم التالي

< سهم للخلف، للمهمة التي وضعها في جدوله المستقبلي

• شطب على المهمة المحذوفة، والتي لم تعد مهمة.

وهذا هو مفتاح الرموز الذي حدده رايدر كارول لنفسه، ولكنها قابلة للتغيير لكل شخص على حسب حاجته.

…………………….

٥- المجموعات:

هذا الجزء المفضل لدي، وهو عبارة عن أي شيء لا ينتمي للأقسام السابقة، كالقوائم والجداول والرسومات، وكل شيء تجمعه لنفسك، لترجع إليه لاحقاً.

وهنا توجد إمكانيات غير محدودة، يمكنكم أن تبدعوا فيها، مثل كتابة قائمة بالكتب التي تريدون قرائتها، أو الأشياء المفضلة لديكم، أو قائمة بالأمنيات، أو قائمة بالاحتياجات والطلبات، أو معلومات مهمة تريدون الاحتفاظ بها، وما إلى ذلك.

بل إني رأيت أشخاصاً يحتفظون بقائمة للقوائم التي يريدون الاحتفاظ بها!

وقد استخدمت المجموعات كثيراً في مفكرتي بما يتناسب معي، فكتبت مثلاً أذكار الصباح والمساء لأتذكرها وأقرأها في كل صباح ومساء، وكتبت أهدافي وخططت لها، وجعلت لها مسارات خاصة، مثل مسار حفظي للقرآن الكريم، أو كتبت عن أمور إيجابية حصلت لي، أو المعروف الذي فعله لي أشخاص معينون (حتى لا ينسينيه الشيطان).

 

بل إني أستخدمها لجمع أفكاري الكثيرة لمدونتي هذه، وجمع المواضيع التي أخطط أن أكتب عنها واحدة تلو الأخرى بإذن الله تعالى.

 

وسوف أتكلم عن مجموعاتي الخاصة بشكل مفصل في تدوينات قادمة إن شاء الله.

……………………………….

هذه هي المفكرة النقطية The Bullet Journal

والتي استولت على عقلي وتفكيري منذ أن وجدتها!

أرجو أن تكونوا قد استفدتم منها.

وأرجو أن تشاركونا بما تعلمتم منها، إن كنتم قد جربتموها، فكلي آذان صاغية!

……………………….

الموقع الرئيسي للمفكرة النقطية:

http://bulletjournal.com/

……………………….

وفقكم الله لكل ما يحب ويرضى

أختكم هدى

 

23 thoughts on “المفكرة النقطية – The Bullet Journal ”

  1. المفكرة جزء لا يتجزء من يومي لا يمر يوم دون أستخدامها و Bullet Journal هي افضل أنواع المفكرات التي استخدمتها لتنظيم وقتي ودراستي

    1. شكراً جزيلاً.
      هذا مجرد مثال رسمته خصيصاً، لأجل هذه المقالة، لكنه قريب من شكل مفكرتي.
      لكني أخطط لإخراج جميع مفكراتي السابقة من مخبئها، ومشاركتكم بها بالإضافة إلى مفكرتي الحالية قريباً بإذن الله.

      جزاك الله خيرا على مرورك يا أختي

  2. Pingback: تغيير ترجمتي ل Bullet Journal  – بالمفكرة

  3. احسنتي
    استعمل حاليا المفكرة النقطية حيث انها النظام الا نسب لي حتى الان
    لكن لا انكر ان واجهت بعضا من الصعوبات في البداية خصوصا في ما يتعلق بالالتزام
    لكن مع مضي الوقت لاحظت بان الكثير مما دونته قد تم انجازة والشعور بالرضا كان رائعا
    وهذا ما يحفزني اكثر علي الالتزام اكثر

  4. أنا أيضا إستخدمت مفكرة bullet journal منذ شهر اغسطس الماشي و وجدته نظام أريح و قابل للتعديل من المنظم الجاهز و سعيدة لأني وجدة مدونة عربية تكتب عنه,, أنا أيضا أفكر بأن أكتب تدوينة بهذا الشأن .. تحياتي

    1. إذا كنت تقصدين الدفتر، فأنا لم أشتره، بل صنعته بنفسي.
      أما نظام المفكرة النقطية، فيمكنك استخدامه مع أي دفتر تريدين.
      أرجو أن يكون هذا الجواب مفيدا لك.
      بالتوفيق

  5. غير معروف

    حقا حقا افادتني مدونتك كثيرا أرجوا منك الاستمرار غاليتي وبالتوفيق

    1. الحمد لله. هدفي هو نشر الفائدة. وأنا سعيدة بأنك استفدت من المدونة. أرجو من الله أن أكون عند حسن ظنك دوماً.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *