فكرة بسيطة: سجل الحمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أردت أن أبدأ سلسلة لطيفة صغيرة، أسميتها (سلسلة فكرة بسيطة)،  تحتوي على أفكار بسيطة ومفيدة بإذن الله بخصوص التنظيم واستخدام المفكرة النقطية أو استخدام المفكرات عموماً.

هذه الأفكار قد تكون من تجاربي الشخصية أو من تجارب واختراعات الآخرين التي وجدتها تحوم حول شبكة الإنترنت.

أرجو من الله أن تنفعكم هذه الأفكار البسيطة…


……………………………..

في هذه التدوينة أردت مشاركتكم بتجربتي مع ما وجدت الكثيرين يستخدمونه، باسم:

Gratitude Log.

وهو عبارة عن صفحة يكتب بها الشخص عن شيء واحد (أو اثنين أو ثلاثة، حسب الرغبة) مما يسعده يومياً، وهو ممتنّ لوجودها في حياته أو حدوثها في يومه، وذلك يساعد على التفكير الإيجابي اليومي، وعلى التغلب على التفكير السلبي، وما يتبعه من وساوس وأمراض نفسية متعبة ومرهقة.

Boho Berry

لكني في استخدام هذه الصفحة قمت بتحويلها إلى عبادة حمد وشكر لله، فسميتها: سجل الحمد!

كنت قد وضعتها في البداية مع مجموعاتي في مفكرتي النقطية، لكني وجدت أنني أهملها كثيراً، وأنسى التقليب إلى تلك الصفحة في أغلب الأحيان.

فأصبحت الآن أضعها في مكانين في مفكرتي:

الأول: مع اليوميات.

وأسميه “سجل الحمد اليومي”، وقد وضعته في بداية الصفحة اليومية، ليكون أول ما أنظر إليه عندما أرجع لقراءة صفحات مفكرتي لاحقاً.

وأكتب فيه كل ما أنعم الله علي من نعم، أو حدث معي من أمور إيجابية، كل يوم بيومه.

على سبيل المثال: أكتب “الحمد لله على الجو الرائع في هذا اليوم، وعلى نزول الأمطار”.

أكتب 3 أمور فقط، وهي كافية لجعلي أفكر بما أريد كتابته من أمور إيجابية حدثت لي في اليوم، فأصبحت أحمد الله على نعمه كل يوم.


المكان الثاني: مع المجموعات. 

وأسميه “سجل الحمد الرئيسي”، وأكتب فيه من فترة لأخرى (وليس يومياً)، كل ما يخطر ببالي من نعم منّها الله عليّ في حياتي عموماً.

خاصة تلك النعم التي حدثت لي في حياتي في الماضي، والتي غالباً ما أنساها، ولا أشكر الله سوى على ما رزقني من نعم في الحاضر فقط!

لذلك وضعت هذا السجل ليذكرني بما نسيته من نعم في ماضي حياتي.

فعلى سبيل المثال: أكتب “الحمد الله على أن نجاني من الموت عندما كنت صغيرة، وكادت أن تصدمني سيارة مسرعة!”

والرجوع لقراءة هذين السجلين، خاصة عندما أكون في حالة يأس وإحباط، يجعلني أستشعر نعم الله عليّ، لأحمد الله دائماً وعلى كل حال، ولتهون عليّ مصاعب الحياة.

أعرف بأني لن أستطيع إحصاء نعم الله كلها مهما حاولت، فقد قال تعالى: “وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها”.

لكني أعرف بأن “بالشكر تزيد النعم”، وأن الله وعد من يشكره بالزيادة، فقال تعالى: “ولئن شكرتم لأزيدنكم”.

والله سبحانه يحب الشاكرين، وأنا أريد أن أكون منهم، بعون الله ثم بالمفكرة!

……………………..
أرجو أن تكون هذه الفكرة قد أعجبتكم وأفادتكم.

ولا تنسوا مشاركتي بأفكاركم أيضاً، فأنا أتعطش دائماً لسماع المزيد من مثل هذه الأفكار البسيطة، وأحبها كثيراً!

وفقني الله وإياكم لكل ما يحب ويرضى

أختكم هدى

13 thoughts on “فكرة بسيطة: سجل الحمد”

  1. احببت جداً انك ستبدأين بسلسلة أفكار ^^
    بالنسبة لي اكتب بعض الاشياء التي احمد الله عليها مثلك في يوميات المفكرة، وسيكون جميلاً حقاً إضافة سجل حمد خاص 🙂
    انتظر المزيد من افكارك المبدعة ؛)

  2. اكثر مدونة سعدت اني وجدتها هي مدونتك فهي تبعث شئ من التفاؤل و المتعة ، و تذكريني بذكر الله و حمده طوال فترة قراءتي لأحدى تدوينتك ، جزاكِ الله خير الجزاء يا رب

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *