تنسيقات المفكرة: التنسيق الشهري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استخدام المفكرة يختلف من شخص لآخر، وذلك بسبب اختلاف طريقة تفكيرنا وأنماط حياتنا وظروفنا الشخصية.

فنجد كل شخص منا يستخدم تنسيقات مختلفة لينظم بها حياته ويرتاح لها أكثر من غيرها؛ فمنا من ينظم حياته بالتنسيقات الشهرية، ومنا من يستخدم الأسبوعية، أو اليومية، ومنا من يجمع بينها كلها أو بين بعض منها، كل على حسب احتياجاته ورغباته.

لكن كثرة تصاميم تنسيقات المفكرات تجعلنا في بعض الأحيان نقف محتارين، ولا نعرف ماذا نستخدم.

في هذه التدوينة، أشارككم بتصاميم مختلفة لهذه التنسيقات، كي يسهل عليكم تجربتها واختيار ما يناسبكم منها، ونبدأ باسم الله بالتنسيق الشهري.

التنسيق الشهري مفيد جداً، سواء كان لمن يريد أن يستخدمه لوحده، أو لمن يريد استخدامه مع التنسيقات الأكثر تفصيلاً، كالتنسيق اليومي أو الأسبوعي.

وهي توفر مساحة محدودة، لكن لا بد أن تتذكروا بأن وقتكم في اليوم الواحد محدود أيضاً، فربما من الأفضل وجود المساحة المحدودة، كي لا تثقلوا على أنفسكم بكثرة المهام والمواعيد.

يمكن استخدامه في صفحة واحدة، أو في صفحتين متقابلتين للتوسع في المساحة.

والتنسيق الشهري يكون على ثلاثة أنواع:

١- تنسيق عمودي.

٢- تنسيق شبكي.

٣- تنسيق دائري (أو ما يسمى بالعجلة ).

…………………………..

١- التنسيق العمودي:


وهو أن نضع أيام الشهر بشكل عمودي لتكون متسلسلة وراء بعضها، وهي الطريقة الأبسط والأسرع.

لكن لا يمكن معها سرد المهام والمواعيد لليوم الواحد كقائمة، بل تكتب بجانب بعضها في سطر واحد.

 

يمكن وضع حرف إختصار لأيام الأسبوع على جانب تاريخها.

وهذه هي الإختصارات التي تستخدم لأيام الأسبوع في تقويم أم القرى:

الأحد= ح

الإثنين= إ

الثلاثاء= ث

الأربعاء= ع

الخميس= خ

الجمعة= ج

السبت= س

ويمكن ترقيم الأسابيع لو أردتم ذلك، ووضع خط فاصل للتفريق بينها بنظرة واحدة.

يمكن أيضاً وضع متعقب يومي بسيط مع التقويم الشهري لتعقب مسار بعض المهام والعادات، وذلك بوضع حرف اختصار لما تريد تعقبه، كوضع حرف ق: لورد القرآن، أو حرف ت: للتمارين اليومية، وهكذا.

ويمكن أن يتم تقسيم التقويم نفسه إلى عمودين أو أكثر، للتخطيط لأمور مختلفة في كل عمود أو للتعقب، كأن يكون هناك عمود للمواعيد، وآخر للعمل، وآخر للوجبات… الخ.

أو تقسيمها حسب الوقت؛ كأن يكون هناك عمود لكتابة مواعيد النهار، وآخر لليل، أو تكون على حسب أوقات الصلوات المفروضة.

ويمكن وضع عمود (أو استخدام الصفحة المقابلة) لكتابة قائمة المهام لذلك الشهر، كما يوجد في نظام المفكرة النقطية الذي تحدثت عنه سابقاًً.

يمكن أن يكون هذا العمود مستقلاً عن التقويم، أو يمكن أن تجعلوه تابعاً له، بحيث يمكنكم تحديد مهمة واحدة رئيسية لكل يوم من أيام الشهر.

يمكن أيضاً تقسيم التقويم إلى عمودين، واستخدام المساحة السفلية للملاحظات أو المهام، وذلك لمن لا يحتاج إلى كتابة الكثير من الأشياء.

لكن بعض الناس يكون لديهم الكثير من المواعيد المختلفة والمهام التي تختلف باختلاف مجالات حياتهم، ولا يريدون الخلط بينها، فأقترح عليهم وضع تقويمين مختلفين في صفحتين متقابلتين: تقويم مهني: للعمل أو المدرسة أو حتى لأعمال المنزل لربة البيت، وتقويم شخصي: يتعلق بالأمور الشخصية من مواعيد ومناسبات عائلية واجتماعية أو أمور صحية أو ترفيهية، وهكذا.

………………………….

٢- التنسيق الشبكي:

وهي أن يجعل التقويم على شكل جدول أو شبكة مربعات، ويكون لكل يوم مساحة بسيطة، يمكن كتابة المهام والمواعيد فيها على شكل قائمة صغيرة داخل المربع.

وهو لا يسمح بسرد الأيام متتالية وراء بعضها، بل يكون كل أسبوع لوحده في صف.

وهذا النوع من التنسيقات هو الأشهر والأكثر استخداماً بين الناس.



ويمكن أن يكون على صفحة.

أو على صفحتين لتصبح المربعات أكبر وأوسع.

ويمكن أن يكون بالعرض (في صفحة أو صفحتين).

ويمكن وضع عمود لمهام أو أهداف الشهر أو للملاحظات.

أو يتم تقسيم العمود حسب الأسابيع، لكتابة مهام وأهداف كل أسبوع على حدة.

ويمكن وضع أيام الأسبوع عمودية (عكس التقويم المعتاد الذي تكون فيه أفقية)، وذلك لتكون أيام الأسبوع الواحد متسلسلة تحت بعضها.

وفي التنسيق الشبكي، يمكنكم بدء الأسبوع باليوم الذي تفضلونه، سواء كان ذلك السبت، أو الأحد، أو الإثنين، أو حتى الجمعة.

يمكن أيضاًً إضافة تقويم مصغر للشهر السابق والشهر القادم، لتكون مرجعاً سريعاً وقريباً أثناء التخطيط.

ويمكن إضافة متعقب يومي تحت الجدول أو بجانبه، لتعقب العادات اليومية أو الأمور المهمة.

أو يمكن حتى إضافة المتعقب إلى شبكة المربعات في داخل الجدول نفسه.

أو إضافة متعقب أسبوعي للمهام الأسبوعية (كقراءة سورة الكهف يوم الجمعة من كل أسبوع على سبيل المثال)، ووضع رموز لها على جانب الجدول.

………………………..

٣- التنسيق الدائري (العجلة ):

ويكون التقويم فيها بشكل دائري، يكتب فيه اسم الشهر في الوسط، والتواريخ حوله.

ويتم إضافة المواعيد والمهام حول الدائرة والوصل بينها وبين تاريخها المحدد بالخطوط.

أو يمكن جعل هذه العجلة لمتعقب العادات والمهام.

………………………..
الجمع بين التقويم الهجري والميلادي:

بما أننا مسلمين، فنحن نحتاج إلى التقويم الهجري باستمرار، لأنه يتعلق كثيراً بعباداتنا.

لكن بقية العالم يستخدمون التقويم الميلادي، ولذلك فنحن نحتاج إليه أيضاً.

يمكننا الجمع بينهما في التقويم الشبكي أو الدائري أو العمودي، لكني وجدت أن التقويم العمودي هو الأسهل، وهو الذي أستخدمه في مفكرتي، بحيث أجعل الهجري في عمود والميلادي في عمود آخر.

وأنا أقوم بكتابة التواريخ الميلادية بالإنجليزية للتفريق بينها وبين التواريخ الهجرية.

ويمكن تلوين العمودين بلونين مختلفين ليسهل التفريق بينهما أكثر.

ويمكن تطبيق الفكرة نفسها مع تقويم العجلة، وذلك بوضع دور للتاريخ الهجري وآخر للميلادي في داخل العجلة، وتلوينهما بلونين مختلفين.

أما التنسيق الشبكي، فيمكن وضع التواريخ الهجرية في الركن العلوي من المربع، والميلادية في الركن السفلي.

وتلوينهما بلونين مختلفين حتى يسهل التفريق بينهما.

أو يمكن كتابتهما في السطر الأعلى من كل مربع، ووضع التواريخ الهجرية على اليمين والميلادية على اليسار، ويفضل جعلهما بلونين مختلفين أيضاً.

…………………………..

أفكار أخرى:


– يمكن صنع صفحة ملصقة، أو ما تسمى ب: A Pasted-in Page.

وذلك بوضع التقويم في ورقة خارجية ولصق نصفها على المفكرة وطي النصف الآخر إلى الداخل، حتى تعطيكم مساحة أكبر تساوي صفحتين، رغم استخدامها لصفحة واحدة فقط من المفكرة.

– يمكن أيضاً إضافة صفحة طرفية A Tipped-in Page.

وهي فكرة قريبة من الأولى، غير أنها ورقة خارجية تلصق على طرف صفحة الدفتر بشريط لاصق من أمامها وخلفها.

وهي  توفر عليكم تقليب الصفحات بكثرة، وتسهل النظر إلى تقويم الشهر أو الكتابة فيه أثناء استخدام صفحات أخرى من المفكرة، وعند الإنتهاء منها، تطوى وتعاد إلى داخل الدفتر.
ويمكن كتابة مهام الشهر بدلاًً من التقويم على الصفحة الطرفية، ليسهل النظر إليها والإختيار منها عند التخطيط لمهام اليوم أو الأسبوع.

– كتابة اسم الشهر في مكان مختلف، كأن يكون على الجانب أو في الوسط أو الأسفل.

أو يكون شفافاً في الخلفية لتوفير المساحة.

– كتابة التواريخ في خلفية المربعات بقلم التظهير، ليمكن تدوين المواعيد فوقها وتوفير المساحة.

– رسم شبكة المربعات بشكل مختلف، كأن تكون مجرد حدود في أركان المربعات أو حدود لأطرافها العلوية والسفلية فقط.

– أو تكون دوائر أو مثلثات أو أي أشكال أخرى بدل المربعات.

– أو عدم رسم الشبكة على الإطلاق، بل كتابة التواريخ مباشرة.

– وضع حدود وإطارات مختلفة.

– تلوين المربعات، أو الأسطر بألوان مختلفة، لتساعد على التفريق بينها بصرياً.

– كتابة اسم الشهر بخط كبير مختلف وزخرفته.

– استغلال المساحات الفارغة لإضافة الزخرفات.

– وضع التقويم (أو المتعقب) الشهري شكلاً مختلفاً تماماً عن العجلة الدائرية، كأن يكون مربعاً.


أو رسمه على شكل وردة مثلاً!

يمكنكم استخدام هذه الصورة لشهر رجب القادم بإذن الله كهدية مني 🌹

…………………………..

هذه بعض أفكار التصاميم التي استطعت جمعها لكم للتنسيق الشهري في المفكرة، وهي بالطبع لا تقتصر على ذلك، فهناك الكثير من الإمكانيات للإبداع فيها.

أرجو أن تكون قد أفادتكم، وإذا كانت لديكم أفكار أخرى، فلا تترددوا في مشاركتي بها في التعليقات، فأنا دائماًً أبحث عن تصاميم جديدة.

وسوف أتحدث عن التنسيق الأسبوعي في تدوينة أخرى قريباً بإذن الله تعالى.

وفقني الله وإياكم لكل ما يحب ويرضى

أختكم هدى

14 thoughts on “تنسيقات المفكرة: التنسيق الشهري”

  1. ما شاء الله مجهود هائل 🙂
    هل جميع المخططات من اعدادك ورسمك؟
    احييك لتفانيك وأسأل الله لك التوفيق

    1. امين واياك يا أختي
      نعم رسمتها جميعا

      بعض هذه الأفكار منتشرة في الإنترنت وبعضها من عندي، لكني رسمتها كلها كي أستطيع أن أقدم لكم هذه الأفكار بالعربية بدلا من استخدام صور لمفكرات إنجليزية

      أرجو أن تكون مفيدة

  2. ماشاءالله تبارك الرحمن …مجهود رااائع وأسال الله أن يبارك لك في الوقت والجهد ..مبدعة انت اختي هدى …استمري وبورك لك ❤❤

  3. Pingback: تنسيقات المفكرة: التنسيق الأسبوعي – بالمفكرة

  4. غير معروف

    جزاك الله خيراً وبارك فيك وفي زوجك وأولادك .. استفدت من تنظيمك وتنسيقك كثيرا ….

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *